بيان ممثل الإمام الخامنئي في سورية بمناسبة رحيل العلامة الفقيد السيد جعفر مرتضى العاملي رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحیم
تلقّيت ببالغ الأسف والتأثّر نبأ رحيل العالم القدير والمحقّق النحرير سماحة حجة الإسلام والمسلمين سيد جعفر مرتضى العامليّ.
لقد صرف الراحل جلّ عمره بحثاً وتحقيقاً في التاريخ والسيرة كي يقدّم نسخةً منقّحةً عن تاريخ الإسلام بعيداً عن التحريف والتشويه، فأثمرت جهوده كتباً وموسوعاتٍ شكّلت مناراتٍ يستضيء بها المحقّقون والباحثون في مسيرتهم الطويلة، فأسهمت في الأخذ بيد طلاب الحقّ والحقيقة لبلوغ الغاية المأمولة، لتلهج ألسنتهم بالدعاء له تقديراً، وما عند الله خيرٌ وأبقى.
إنّني إذ أعزّي أهل الفقيد وذويه وطلّابه ومحبّيه بهذا المصاب الجلل، أسأله تعالى من جوار مقام السيدة الجليلة والعالمة غير المعلّمة زينب الكبرى (س) أن يتغمّد الراحل بواسع رحمته ويسكنه واسعَ جنّته ويحشره مع محمد وآله الطاهرين، ويلهم المصابين بفقده الصبر والسلوان.

ممثّل الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في سوريا
سید أبو الفضل الطباطبائيّ الأشکذريّ
29 صفر المظفر 1441

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*