في كلمته باجتماع رئاسة الجمعية العامة لمجمع التقريب ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سوريا؛ “هدف وحدة الأمة تشكيل جبهة الحق لمواجهة جبهة الكفر”

أفاد قسم العلاقات العامة بمكتب الإمام الخامنئي (دام ظله) في سوريا نقلاً عن موفده الإعلامي لمؤتمر الوحدة الإسلامية بالعاصمة الإيرانية طهران، عن حضور آية الله الطباطبائي الأشكذري اجتماع هيئة رئاسة الجمعية العامة لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية؛ حيث ألقى كلمة رحب فيها بالضيوف الأكارم، منوّهاً بانعقاد المؤتمر، قائلاً:
“إن الهدف من وحدة الأمة تشكيل جبهة الحق في مواجهة جبهة الكفر. وقد تبلورت جبهة الحق بعد انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في محور المقاومة، بينما اصطفت أمريكا والصهيونية في جبهة الكفر”
وأضاف ممثل الولي الفقيه في سوريا:
“لا يمكن لأحد إنكار دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية المحوري في ترسيخ فكر المقاومة بين الشعوب”.
وأكد سماحته على حرصه في المشاركة الفعالة في أعمال المؤتمر سنوياً، وقال:
“علينا من الآن أن نعمل على التحضير لأعمال المؤتمر في دورته القادمة على مستوى القرارات والخطاب والحوار والمحاور، ونشرها وتطبيقها في بلداننا”
وختم سماحة آية الله أبو الفضل الطباطبائي الأشكذري كلمته بالإشارة للنموذج السوري في تعزيز خطاب الوحدة، قائلاً:
“إن هناك شعوراً عاماً متزايداً لدى أبناء الشعب السوري، بعد الأزمة التي مر بها، بالحاجة لترسيخ الوحدة والاتحاد والصمود والمقاومة في مواجهة جبهة الكفر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*