خلال حفل تكريم نظمته جمعية الإمام المنتظر في مقام السيدة خولة (ع) في بعلبك آية الله الطباطبائي الأشكذري: “انتصار الثورة الإسلامية في إيران، إحياء للتوحيد والقيم المحمدية الحقة”

في أجواء الذكرى 41 لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية المباركة، أقامت جمعية الإمام المنتظر ملتقى ثقافياً في مقام السيدة خولة في بعلبك، كرمت خلاله ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سوريا، سماحة آية الله السيد أبو الفضل الطباطبائي الأشكذري، وذلك وسط حضور علمائي، سياسي، اجتماعي وتربوي مميز، تقدمهم النائب اللبناني السابق حسن يعقوب، المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار، وفد من إدارتي جامعة المصطفى في لبنان وسوريا.
??وقد ألقى سماحة آية الله الطباطبائي الأشكذري كلمة بالمناسبة، تطرق خلالها لإنجازات الثورة الإسلامية المباركة وهي تدخل عقدها الخامس، وقال: “نعيش في أجواء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية المباركة في إيران، التي قادها رجل كبير وعظيم في العصر الحديث، هو الإمام الخميني الذي عرفناه عالماً وفقيهاً وعابداً وزاهداً، ومتواضعاً وقائداً حكيماً يمتاز بشخصية فريدة، فكان على يديه بركة انتصار ثورة الولاية، ثورة الإسلام المحمدي الأصيل والتوحيد والمعارف الدينية الإسلامية العزيزة”.
??كما أشار سماحته لمعالم من شخصية الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني؛ حيث ركز على عمق العلاقة الروحية التي كانت تربطه بالسيدة زينب (ع) وأهل بيت النبوة (ع). كما نوه بالمكانة المميزة التي كان يحتلها لبنان بشعبه ومقاومته في قلب الشهيد الكبير.