بسم الله الرحمن الرّحيم
أبارك للجرحى الأعزّاء في البلد ذكرى ولادة قمر بني هاشم أبي الفضل العباس (سلام الله عليه) صاحب شرف حمل راية كربلاء إلى الأبد، حيث أنّهم يحملون شرف اقتران اسمهم بهذا اليوم. أنتم الجرحى مجاهدون مضحّون وشهداء أحياء. سوف تقرّ أعينكم وقلوبكم بالثواب الإلهي إن شاء الله. أسأل الله عزّوجل لكم ولعوائلكم الصّبورة التي تندرج خدماتهم ضمن أرقى أنواع الحسنات، الصحّة، والعزّة، ورسوخ الأقدام والعاقبة الحسنة.
السيّد علي الخامنئي
٢٨/٣/٢٠٢٠