أربعون حديثاً عن الإمام الحسن المجتبى (ع)

أربعون حديثاً عن الإمام الحسن المجتبى (ع)

  • مَنْ نَصَحَ لِلَّهِ وَأَخَذَ قَوْلَهُ دَلِيلًا هُدِيَ‏ لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ‏ وَوَفَّقَهُ اللَّهُ لِلرَّشَادِ وَسَدَّدَهُ لِلْحُسْنَى.‏

(تحف العقول؛ ص227)

  • مَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُهُ فَقَدْ كَفَرَ وَمَنْ أَحَالَ الْمَعَاصِيَ عَلَى اللَّهِ فَقَدْ فَجَر.

(تحف العقول؛ ص231)

  • مَا تَشَاوَرَ قَوْمٌ إِلَّا هُدُوا إِلَى رُشْدِهِمْ.

(تحف العقول؛ ص233)

  • اللُّؤْمُ أَنْ لَا تَشْكُرَ النِّعْمَةَ.

(تحف العقول؛ ص233)

  • لَا تُؤَاخِ أَحَداً حَتَّى تَعْرِفَ مَوَارِدَهُ وَمَصَادِرَهُ؛ فَإِذَا اسْتَنْبَطْتَ الْخِبْرَةَ وَرَضِيتَ الْعِشْرَةَ فَآخِهِ عَلَى إِقَالَةِ الْعَثْرَةِ وَالْمُوَاسَاةِ فِي الْعُسْرَةِ.

(تحف العقول؛ ص233)

  • لَا تُجَاهِدِ الطَّلَبَ جِهَادَ الْغَالِبِ وَلَا تَتَّكِلْ عَلَى الْقَدَرِ اتِّكَالَ الْمُسْتَسْلِمِ

(تحف العقول؛ ص233)

  • الْقَرِيبُ مَنْ قَرَّبَتْهُ الْمَوَدَّةُ وَإِنْ بَعُدَ نَسَبُهُ، وَالْبَعِيدُ مَنْ بَاعَدَتْهُ الْمَوَدَّةُ وَإِنْ قَرُبَ نَسَبُه‏

(تحف العقول؛ ص234)

  • مَنِ اتَّكَلَ عَلَى حُسْنِ الِاخْتِيَارِ مِنَ اللَّهِ لَهُ لَمْ يَتَمَنَّ‏ أَنَّهُ فِي غَيْرِ الْحَالِ الَّتِي اخْتَارَهَا اللَّهُ لَهُ.

(تحف العقول؛ ص234)

  • الْعَارُ أَهْوَنُ مِنَ النَّارِ.

(تحف العقول؛ ص234)

  • تعلّموا العلم، فمن يستطع منكم أن يحفظه فليكتبه وليضعه في بيته.

(بحار الأنوار، ج2، ص152)

  • إِنَّ جَارَ اللَّهِ آمِنٌ مَحْفُوظٌ وَعَدُوَّهُ خَائِفٌ مَخْذُولٌ.

(تحف العقول؛ ص227)

  • احْتَرِسُوا مِنَ اللَّهِ بِكَثْرَةِ الذِّكْرِ وَاخْشَوُا اللَّهَ بِالتَّقْوَى وَتَقَرَّبُوا إِلَى اللَّهِ بِالطَّاعَةِ.

(تحف العقول؛ ص227)

  • لَا يَنْبَغِي لِمَنْ عَرَفَ عَظَمَةَ اللَّهِ أَنْ يَتَعَاظَمَ.

(تحف العقول؛ ص227)

  • إِنَّ رِفْعَةَ الَّذِينَ يَعْلَمُونَ عَظَمَةَ اللَّهِ أَنْ يَتَوَاضَعُوا وَعِزَّ الَّذِينَ يَعْرِفُونَ مَا جَلَالُ اللَّهِ أَنْ يَتَذَلَّلُوا لَهُ.

(تحف العقول؛ ص227)

  • اعْلَمُوا عِلْماً يَقِيناً أَنَّكُمْ لَنْ تَعْرِفُوا التُّقَى حَتَّى تَعْرِفُوا صِفَةَ الْهُدَى.

(تحف العقول؛ ص227)

  • إِنَّ اللَّهَ لَمْ يُطَعْ مُكْرِهاً وَلَمْ يُعْصَ مَغْلُوباً وَلَمْ يُهْمِلِ الْعِبَادَ سُدًى مِنَ الْمَمْلَكَةِ بَلْ هُوَ الْمَالِكُ لِمَا مَلَّكَهُمْ وَالْقَادِرُ عَلَى مَا عَلَيْهِ أَقْدَرَهُمْ.

(تحف العقول؛ ص231)

  • اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لَمْ يَخْلُقْكُمْ عَبَثاً وَلَيْسَ بِتَارِكِكُمْ سُدًى.

(تحف العقول؛ ص232)

  • بِالتَّقْوَى فَازَ مَنْ فَازَ مِنَ الْمُتَّقِينَ قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى “إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفازاً”

(تحف العقول؛ ص232)

  • اتَّقُوا اللَّهَ عِبَادَ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّهُ‏ مَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً مِنَ الْفِتَنِ وَيُسَدِّدْهُ فِي أَمْرِهِ وَيُهَيِّئْ لَهُ رُشْدَهُ.

(تحف العقول؛ ص232)

  • إنَّا لَأَعْلَامُ الْهُدَى وَمَنَارُ التُّقَى.

(تحف العقول؛ ص233)

  • لَيْسَتِ الْعِفَّةُ بِدَافِعَةٍ رِزْقاً وَلَا الْحِرْصُ بِجَالِبٍ فَضْلًا.

(تحف العقول؛ ص234)

  • الْخَيْرُ الَّذِي لَا شَرَّ فِيهِ الشُّكْرُ مَعَ النِّعْمَةِ وَالصَّبْرُ عَلَى النَّازِلَةِ.

(تحف العقول؛ ص234)

  • مَنْ أَدَامَ الِاخْتِلَافَ إِلَى الْمَسْجِدِ أَصَابَ إِحْدَى ثَمَانٍ: آيَةً مُحْكَمَةً، وَأَخاً مُسْتَفَاداً، وَعِلْماً مُسْتَطْرَفاً، وَرَحْمَةً مُنْتَظَرَةً، وَكَلِمَةً تَدُلُّهُ عَلَى الْهُدَى أَوْ تَرُدُّهُ عَنْ رَدًى، وَتَرْكَ الذُّنُوبِ حَيَاءً أَوْ خَشْيَةً.

(تحف العقول؛ ص235)

  • إِذَا وُلِدَ لِأَحَدِكُمْ غُلَامٌ فَأَتَيْتُمُوهُ فَقُولُوا لَهُ شَكَرْتَ الْوَاهِبَ وَبُورِكَ لَكَ فِي الْمَوْهُوبِ بَلَغَ اللَّهُ بِهِ أَشُدَّهُ‏ وَرَزَقَكَ بِرَّهُ.

(تحف العقول؛ ص235)

  • إِنَّ أَبْصَرَ الْأَبْصَارِ مَا نَفَذَ فِي الْخَيْرِ مَذْهَبُهُ.

(تحف العقول؛ ص235)

  • أَسْمَعَ الْأَسْمَاعِ مَا وَعَى التَّذْكِيرَ وَانْتَفَعَ بِهِ.

(تحف العقول؛ ص235)

  • أَسْلَمُ الْقُلُوبِ مَا طَهُرَ مِنَ الشُّبُهَاتِ.

(تحف العقول؛ ص235)

  • مَنْ طَلَبَ الْعِبَادَةَ تَزَكَّى لَهَا.

(تحف العقول؛ ص236)

  • إِذَا أَضَرَّتِ النَّوَافِلُ بِالْفَرِيضَةِ فَارْفُضُوهَا.

(تحف العقول؛ ص236)

  • الْيَقِينُ مَعَاذٌ لِلسَّلَامَةِ.

(تحف العقول؛ ص236)

  • مَنْ تَذَكَّرَ بُعْدَ السَّفَرِ اعْتَدَّ.

(تحف العقول؛ ص236)

  • لَا يَغُشُّ الْعَاقِلُ مَنِ اسْتَنْصَحَهُ.

(تحف العقول؛ ص236)

  • قَطَعَ الْعِلْمُ عُذْرَ الْمُتَعَلِّمِينَ

(تحف العقول؛ ص236)

  • كُلُّ مُعَاجَلٍ يَسْأَلُ النَّظِرَةَ

(تحف العقول؛ ص236)

  • كُلُّ مُؤَجَّلٍ يَتَعَلَّلُ بِالتَّسْوِيفِ.

(تحف العقول؛ ص236)

  • بَادِرُوا الْعَمَلَ قَبْلَ مُقَطَّعَاتِ النَّقِمَاتِ‏وَهَاذِمِ اللَّذَّاتِ فَإِنَّ الدُّنْيَا لَا يَدُومُ نَعِيمُهَا وَلَا تُؤْمَنُ فَجِيعُهَا.

(تحف العقول؛ ص236)

  • اتَّعِظُوا عِبَادَ اللَّهِ بِالْعِبَرِ وَاعْتَبِرُوا بِالْأَثَرِ وَازْدَجِرُوا بِالنَّعِيمِ وَانْتَفِعُوا بِالْمَوَاعِظِ.

(تحف العقول؛ ص236)

  • كَفَى بِاللَّهِ مُعْتَصِماً وَنَصِيراً وَکَفَى بِالْكِتَابِ حَجِيجاً وَخَصِيماً.

(تحف العقول؛ ص236)

  • کفى بِالْجَنَّةِ ثَوَاباً وَكَفَى بِالنَّارِ عِقَاباً وَوَبَالًا.

(تحف العقول؛ ص236)

  • إِذَا لَقِيَ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيُقَبِّلْ مَوْضِعَ النُّورِ مِنْ جَبْهَتِهِ.

(تحف العقول؛ ص236)