✨ في خطبة الجمعة بمصلى مقام السيدة زينب (عليها السلام)، تحدث ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، سماحة الشيخ حميد صفار عن الهدف من الحياة الدنيا، داعياً إلى عدم الاغترار بها وببهرجها الزائف وبريقها الخادع.

▪️ وقد استهلّ سماحته كلامه بدعوة المؤمنين للانتباه لحقيقة الدنيا وأن يعلموا أن لهم وراءها داراً وهي الدار الآخرة فيها ينالون جزاء أعمالهم، مذكّراً بأن الدنيا بكل مباهجها فانية ومن عليها، ولا تستحق أن تكون هدفاً، وإنما الحياة الحقيقية هي التي سيحياها المؤمنون في الجنة.

▪️وفي جانب آخر أكّد سماحته على أن من يبث التفرقة والنعرات الطائفية ويفرح لتفريق أبناء الأمة الإسلامية، هم الذين تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء في أنحاء العالم الإسلامي، داعياً المؤمنين للحفاظ على وحدة الأمة كي تبقى قوية عزيزة منيعة قادرة على صد الأعداء.

✨ وفي تعليقه على انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تُجرى حالياً، أوضح ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، أن ما يحدث في الولايات المتحدة من انتخابات وما شابه ذلك ليست إلا مسرحية، مضيفاً: ولا يؤثر ما يخرج من صناديق الاقتراع بالنسبة لنا، فهناك مجموعة واحدة تحكم الولايات المتحدة، بعضهم يسمى بالديمقراطيين والبعض الآخر يسمى بالجمهوريين وكلاهما أعداؤنا ويخططون للقضاء علينا، فالديمقراطيون والجمهوريون هم الذين أشعلوا نيران الحروب في منطقتنا على حدٍّ سواء”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


The maximum upload file size: 2 MB.
You can upload: image, document.