ألقى ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية، سماحة الشيخ حميد صفار، اليوم، خطبة الجمعة في مصلى المقام الزينبي، متحدثاً عن التكاليف الشرعية التي فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده، مبيناً أنها مرتبطة بالوسع والرحمة بهم.

بدايةً، بَيّن الشيخ صفار أن الله تعالى فرض التّكاليف الشرعيّة ليتقرب بها الإنسان من ربه، ويصل من خلالها إلى درجة الكمال الروحي والصفاء النفسي، مؤكداً أن هذه التكاليف شُرعت رحمةً بالناس في الدنيا ونجاة وفوزاً في الآخرة، وراعت تكوينهم الجسدي والنفسي والعقلي، كما راعت تقلبات الزمان وتغير الأحوال، كل ذلك تحقيقاً لمصلحتهم في الدارين، مبيناً أن هذه التكاليف لا تخرج عن طاقة المكلَّفين ووسعهم، وليس فيها من العناء خروجٌ عن المعهود في الأعمال العادية، لأن الدين يسر لا يعرف المشقة والتكلف.

▪️ وفي معرض حديثه عن احتفال الشعب الإيراني خلال هذه الأيام بأسبوع التعبئة الشعبية، قال سماحته: “تم تشكيل قوات التعبئة عام 1979 بأمر من الإمام الخميني الراحل (قده) وهي قوات شعبية تطوعية تعمل على الحفاظ على مكتسبات الثورة الإسلامية إلى جانب مهام عديدة ثقافية واجتماعية تقوم على إنجازها، خاصة وبعد تفشِ كورونا في البلاد بذلت مساعيَ حثيثة للحد من انتشار الفيروس”، مشيداً بنضالهم وجهادهم إلى جانب إخوانهم البواسل في الجيش العربي السوري، داعياً في نهاية كلمته إلى “الحفاظ على مثل هذه المجموعات التي تعمل لصالح الشعب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

The maximum upload file size: 2 MB. You can upload: image, document.