في خطبة الجمعة لهذا الأسبوع واصل سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ حميد الصفار الهرندي ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية الحديث عن آثار قطيعة الرحم،

حيث أشارت الروايات الشريفة إلى تلك الآثار المتمثلة في عدم قبول الأعمال وحجب الدعاء وتعجيل الفناء، وصولاً إلى الهلاك الأخروي والحرمان من الجنة.
وعلى أعتاب شهر محرم الحرام ذكَّر سماحة الشيخ الهرندي بضرورة إحياء عزاء أهل البيت عليهم السلام وفق المنهج المأثور عنهم، حتى تبقى هذه الثورة حية في نفوس الناس، موضحاً المعنى الحقيقي المقصود من ضمان الجنة لمن يبكي لمصاب الحسين عليه السلام، حيث يشير ذلك إلى صدق التولي والتأسّي.
وشدّدَ سماحتُهُ على ضرورة معرفة الشعائر الحسينية بوجهها الصحيح بعيداً عن البدع التي تُسيءُ إلى الدين وتحرِفُ البوصلة عن معرفة العدو الحقيقي للأمة، وتدعم جهود هذا العدو في إضلال أبناء الأمة، لا سيما في ظل الحرب الإعلامية المعادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

The maximum upload file size: 2 MB. You can upload: image, document.