رضا الربِّ في رضا الوالد، وبِرُّ الولد بالوالد يُبارِكُ في العُمرِ والذرية، انطلاقاً من هذه المفاهيم التي وردت في الروايات الشريفة

واصل سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ حميد الصفار الهرندي ممثل الإمام الخامنئي (دام ظله) في سورية عرض سلسلة بحثه حول أسلوب الحياة وفق الرؤية الإسلامية.
واستعرض سماحة الشيخ الهرندي باقة من روايات المعصومين (عليهم السلام) التي ترسم حدود الواجبات والآداب في العلاقة مع الوالد في طاعته وقضاء حاجاته والتأدب معه في المجالس والخطاب والمعاشرة، وكذلك الحرص على مواصلة البر بالوالد بعد وفاته بالدعاء والعمل الصالح وصلة أرحام الوالد وأصدقائه، وما لذلك من عظيم الأثر على الوالد والولد.
وبمناسبة الانتصار الذي حققه الجيش السوري في جنوب البلاد، تقدم سماحة الشيخ الصفار بالتهنئة من رجال هذا الجيش، مؤكداً على وقوف الجمهورية الإسلامية إلى جانبه لتحقيق النصر الكامل، وهذا ما تجلى مجدداً عبر زيارة وزير الخارجة الإيرانية المنتخب الدكتور أمير عبد اللهيان إلى سورية بعد تولي منصبه بفترة وجيزة.
وفي ظلال شهر محرم الحرام وذكرى النهضة الحسينية المقدسة استعرض سماحة الشيخ الهرندي مقطعاً تاريخياً يجسد الإباء الحسيني حين وقف الإمام زين العابدين (عليه السلام) خطيباً في محضر الطاغية يزيد، وموضحاً مقام أهل البيت (عليهم السلام) وفاضحاً جرائم البيت السفياني الرامية إلى طمس معالم الإسلام المحمدي الأصيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

The maximum upload file size: 2 MB. You can upload: image, document.